القائمة إغلاق

الشروط والأحكام الناظمة لجميع خدمات العاصمة اونلاين

الشروط والأحكام

لضمان حقوق جميع الأطراف

فيما يلي شروط الخدمة في شركة العاصمة اونلاين، وتنطبق الشروط أدناه على كافة الخدمات المقدمة بلا استثناء، وبناء على إرفاق الشروط والأحكام مع أي خدمة مقدمة، فأي عملية دفع تعني قراءة الشروط والأحكام والموافقة عليها بشكل كامل.

الطرف الأول: شركة العاصمة اونلاين

الطرف الثاني: الجهة / الشخص الحاصل على الخدمة وفق الشروط والأحكام

أولاً مقدمة تعريفية:

إن شركة العاصمة اونلاين هي شركة سورية تقدم خدمات الإعلام والتسويق بشكل (اونلاين) لامركزي لا مكتبي، انطلقت من سوريا بتاريخ نيسان 2012 ويمكن الاطلاع على تاريخها من خلال كتابة (العاصمة اونلاين) في محرك بحث غوغل، كما يمكن الاستماع لأثير راديو العاصمة اونلاين 24/7 حول العالم من خلال أي تطبيق راديو محلي أو عالمي، وعليه فإن نشاط العاصمة اونلاين دولي وتمارس نشاطها في معظم دول العالم حيث تعقد الشراكات الإعلامية والتجارية في الدول التي يتواجد فيها جمهورها وكوادرها مع احترام قوانين العمل الناظمة لكل دولة، وعليه تم الترخيص للإنتاج ضمن استديوهاتنا في تركيا تحت رقم ترخيص 0480576276  بين الأعوام 2013  – 2017 ومع إطلاق قسم التسويق الرقمي في الشركة قمنا بإغلاق ALASIMA ONLINE MEDYA LIMTED SIRKETI ومقرها داخل إسطنبول، لحين تشكيل كادر تركي يدير عقودنا التجارية في السوق التركية، وعليه فالعقود الموقعة حالياً داخل تركيا بصفة “شركة” تتم بشكل قانوني إداريا وتنفيذيا بالتعاون مع شركائنا من شركات الإعلام والتسويق المرخصة أصولا.

ثانياً – تعتبر المقدمة التعريفية لهذا العقد جزء لا يتجزأ منه.

ثالثاً بناءً على تواصل الطرف الثاني مع الطرف الأول الممثل لشركة العاصمة اونلاين تم اعتماد عرض سعر ملائم متفق عليه، لتسري عليه الشروط التالية:

1- يلتزم الطرف الأول بتقديم الخدمات الموكلة إليه ضمن العرض المتفق عليه من الطرف الأول للطرف الثاني في الوقت المتفق عليه مقسماً بالتساوي على زمن الخدمة، وضمن الشروط الخاصة لعرض السعر المقدم للطرف الثاني من الطرف الأول.

2- يلتزم الطرف الثاني بإرسال الدفعات المتفق عليها وفق المدة الزمنية المحددة، ويحق للطرف الأول التوقف عن تقديم الخدمات بشكل فوري بدون إنذار في حال تأخر وصول الدفعات عن الموعد المتفق عليه، ويتم الدفع بالعملة المثبتة عند الاتفاق.

3- يُعتبر توقيع العقد والإقرار ببنوده على شكل إرسال دفعة من قيمة الخدمة المطلوبة من الطرف الثاني إلى الطرف الأول، ويكون البدء بالتنفيذ بعد وصول الدفعة لحسابات الطرف الثاني.

4- يتم تقديم أي خدمات خارج الاتفاق المبرم، بعرض سعر خاص، وتم هذا الإتفاق بعد موافقة الطرف الثاني على الالتزام ببنود سياسة وقيم شركة العاصمة اونلاين التالية:
– لايتم تقديم اي خدمات لجهات تتوفر منصاتها على محتويات تعتمد على النساء في عرض المنتجات او الخدمات، وتلك المتضمنة لصور غير محتشمة او الفاظ نابية او ايحاءات مشابهة.

– عدم الترويج للشركات العاملة بمجالات مباشرة أو محيطة بـ : الفوركس، التسويق الشبكي، الماركات المقلدة، السحر والشعوذة، أو القائمة على خداع العملاء أو التلاعب بعقولهم أو أموالهم أو صحتهم، كما لايتم الترويج للمنتجات الصحية والمكملات الغذائية (ويمكن انتاج المحتوى وبناء المنصات للجهات الصحية والمكملات دون ترويجها).

– يحق لشركة العاصمة اونلاين رفض التعاقد مع أي عميل لأي سبب ترتأيه، قد يتعلق بطبيعة العميل وعمله أو نوع نشاطه التجاري.. الخ، أو لأسباب خاصة بشركة العاصمة وطاقتها الانتاجية والاستيعابية.

– يحق لشركة العاصمة رفض إنجاز اي خدمة تتعارض مع السياسة اعلاه، ولايحق للعميل بهذه الحالة اجبار شركة العاصمة على تنفيذ مايعاكس سياستها، وعليه لايحق للطرف الثاني التراجع عن أي تعاقد أو طلب الغاءه ولا الغاء أجزاء منه بحال عدم تنفيذ شركتنا لما يعاكس سياساتها (بل يتم بهذه الحالة استكمال التنفيذ في جوانب لا تتعارض مع سياسة وقيم شركة العاصمة اونلاين).

5- لا تسترد أي مبالغ مدفوعة للعاصمة اونلاين إلا بحالة إخلال شركتنا ببنود التعاقد المذكورة، وتقدر قيمة المبالغ المتوجب استردادها بحسب مستوى النقص في كل بند وباتفاق الطرفين، ولا يحق للطرف الثاني اقتطاع أي مبالغ مقابل (جودة سيئة للخدمة المقدمة) وذلك لأن الخدمات المقدمة قابلة لتعدد الآراء، فإنه ووفقاً لهذا التعاقد فقد وافق الطرف الثاني على مستوى خدمات الطرف الأول، ووافق عليه بعد الاطلاع على نماذج عمله وسمعته.

6- لا يتحمل الطرف الأول مسؤولية أي أضرار قد يدّعي الطرف الثاني بحصولها (نتيجة أداء الطرف الأول) بحال من الأحوال، إلا بحالة ثبوت الإضرار المتعمد بالطرف الثاني خارج إطار هذا العقد (كأن يصرح بدلاً عنه، أو ينتحل شخصيته وغيرها من التصرفات غير القانونية..).

7- في حالات الإنتاج الفني وتصميم الصور والمواقع والمونتاج وأي خدمة أخرى من خدمات شركة العاصمة، يحق للطرف الثاني تقديم ملاحظاته قبل البدء بالإنتاج، وأن يفصح عن القوالب التي تنال إعجابه بإرسال نماذج مشابهة لها، أو بالإفصاح عن صفحات منافسيه لمعرفة المستوى المطلوب، كما يحق له بعد استلام الإنتاج طلب تعديلات (غير جذرية، لا تزيد عن 25% من حجم العمل)، وكل مُنتج أو خدمة يتم تسليمها للطرف الثاني تُحتسب ضمن التعاقد (أي لا يمكن رفض الإنتاج أو عدم احتسابه ضمن العقد لأي سبب) لكن تبقى للطرف الثاني الحرية في نشر الإنتاج على صفحاته أو عدم نشره، وتؤخذ ملاحظات الطرف الثاني في الإنتاجات اللاحقة ضمن التعاقد نفسه أو عند التجديد بحال انتهاءه.

8- في حال إدارة إعلانات لصالح الطرف الثاني، لا يعيد الطرف الأول أي مبالغ تم إنفاقها على الإعلانات (في منصات الإعلان) للطرف الثاني بحال من الأحوال ومهما كانت الظروف لأنها مبالغ قد تم دفعها لطرف ثالث، لكن يتم تزويد الطرف الثاني دورياً بتقارير الإعلانات مطابقة للنماذج في المجلد التالي:

https://drive.google.com/drive/folders/1FjoYxAs–WJ3oHlfIgnrjw4d6ti1Zb8s

9- في حال إدارة إعلانات لصالح الطرف الثاني، بحال إدارتها من حسابات الطرف الأول الإعلانية فلا يحق للطرف الثاني طلب دخول إليها أو التحكم بها أو الإشراف عليها من طرفه أو من أطراف تخصه، ووفقا لهذا العقد فقد تم الاتفاق على أنه يحق لشركة العاصمة بهذه الحالة عدم الإفصاح عن أي تفاصيل تخص إدارة الإعلانات غير المذكورة في نموذج ملف الإحصائيات المرفق بالبند السابق، ولا يحق للطرف الثاني طلب معلومات إضافية على التقارير المذكورة، كما لا يحق له التدخل المباشر أو إدخال أطراف تخصه في إدارة التسويق وتحسين نتائجه.

10- في حالات حصول سوء التفاهم حول الانفاق على الحملات الدعائية أو ثبوت حصول أخطاء غير مقصودة في تنفيذ ذلك، يتقاسم الطرفين المسؤولية عن المبالغ المدفوعة بالتساوي.

11- لايمكن تجميد أي عقد دون موافقة الطرفين، ويحق لأي من الطرفين الرفض، كما لا يمكن تحويل عقد من صالح شركة لشركة أخرى إلا بموافقة الطرفين، ويحق لأي منهما الرفض، والعقود المرتبطة بالمدة الزمنية يتم تقييد الحصول على الخدمات خلالها، وفي حالة عدم تعاون الطرف الثاني للحصول على الخدمة وثبوت عدم تقصير الطرف الأول، تكون الخدمة بحكم المنجزة خلال الفترة الزمنية الواقعة فيها، ولايمكن الحصول على أي خدمة بحال انتهاء الزمن المقيد فيها، وفي حالة الباقات التسويقية وماشابهها لا يمكن تعويض أي خدمة انتهى زمنها ولم يطلبها الطرف الثاني إلا بعد انتهاء مدتها.

12- يكون أسلوب التواصل مفتوحاً مع مسؤول العقد طيلة فترة العقد (ضمن نظام الاونلاين)، الاجتماع عبر سكايب، الاتصال الهاتفي، مراسلات واتساب، الايميلات، ويحق لكل طرف تعيين من ينوب عنه لمتابعة التنفيذ على الوجه الأمثل، ولا يمكن لأي طرف فرض اجتماعات على أرض الواقع في حال عدم موافقة الطرف الآخر، ولا يحق له الضغط على الطرف الآخر لبتواجد مع فريق عمله أو جزء منهم في مجموعات العمل أو الاجتماعات.

13- لا يحق للطرف الأول التصريح بأسماء أو أرقام عملاء الطرف الثاني إلا لمن يخوله الطرف الثاني باستلام أسماء العملاء، وفي حال ثبوت تعمد تسريب أسماء العملاء من جانب الطرف الأول يتحمل الطرف الأول المسؤولية القانونية والأدبية عن ذلك، كما لا يحق نهائياً للطرف الأول الاستيلاء على أي منصات أنجزها للطرف الثاني، أو استخدام علامته التجارية لغير هذا العقد أو التحدث باسمه أو تمثيله في المحافل.

14- فيما يخص المواقع والمتاجر والتطبيقات الالكترونية، فلا يمكن تمديد فترة الدعم الفني المرفقة بالعقد إلا بعرض سعر خاص للاشتراك الشهري بالدعم الفني، أو بحالة التأخر في حل مشاكل تقنية تم طلب حلها قبل انتهاء فترة الدعم الفني الأساسي أو المدفوع (لا يتم حل أي مشاكل من اي نوع لم يُطلب حلها خلال فترة الدعم الفني)، كما لاتقوم شركة العاصمة بتجديد النطاقات (الدومينات) او الاستضافات او ماشابه للمستخدمين تلقائيا مالم يتم طلب ذلك بشكل واضح ودفع قيمته، وعند انتهاء الاشتراك السنوي للنطاقات او الاستضافات تنتهي مسؤولية شركة العاصمة اونلاين حيالها ولاتكون مسؤولة عن تقديم نسخ احتياطية عنها أو تأمينها بحال الانتهاء، ولا تكون ملزمة بإشعار المستخدمين قبل الانتهاء، ويسري ذلك على ماشابه من المواقع والتطبيقات واي خدمات ذات اشتراك سنوي او شهري.

15- حفظاً لحقوق الطرفين، عند النزاع فالطرفين غير ملتزمَين بأي ادعاءات شفوية أو غير مكتوبة، بل يكون الالتزام بما هو موثّق بشكل مكتوب او مسموع او مرفق في المحادثات الواضحة.

16- يحق لكلا الطرفين الاحتفاظ بتسجيلات ووثائق لكل عمليات الاتصال والتواصل الصوتي والمكتوب، التي تثبت أوامر الإنفاق والتحويل المالي، وإرشادات التسويق وتوجيه الجمهور النابعة عن مشاورات الطرفين، وبموجب هذه الشروط يحق للعاملين في شركة العاصمة تداول أي من تسجيلات ورسائل الطرف الثاني داخل أنظمة ومجموعات العمل أو مع خبراء تقنيين داخل او خارج الشركة من اجل مناقشتها وتنفيذها والعمل عليها عموما او التشاور بها، سواء كانت رسائل الطرف الثاني مرسلة  لمسؤول العقد على العام او الخاص، وبنفس السياق يحق للطرف الاول عند اللزوم الاستعانة بخبرات من خارج الشركة (متعاقدين مستقلين) والمتابعة معهم لتنفيذ متطلبات الطرف الثاني المتفق عليها وفق المدة المطلوبة، دون أن يتدخل الطرف الثاني بانتقاء الموظفين او المتعاقدين أو آليات العمل معهم أو إدارتها أو تقييمها، وبالمقابل لا يحق لشركة العاصمة اونلاين التدخل في قرارات الطرف الثاني أو شؤون موظفيه أومتعاقديه بأي شكل من الأشكال.

17- في حالة تعرض الطرف الأول “لا سمح الله” لعمليات احتيال أو سرقة من أي أطراف او عمليات تهكير أو قرصنة خارجة عن إرادته أو سيطرته، فلا يكون الطرف الأول ضامناً أو معوضاً عن ذلك أو نتائجه مالم يثبت ضلوعه فيه او إهماله له، ولأجل إدانة الطرف الأول يجب أن يثبت الطرف الثاني إهمال الطرف الأول حصراً عبر جهة تحكيم مختصة ومحايدة ويقبلها الطرفين، وتبت بالأمر بعد إطلاعها على التفاصيل الخاصة بالموضوع، ويحق للطرف الأول أن لايشارك تفاصيل الحادثة إلا مع جهة التحكيم .

18- في حالة حصول خلاف “لا سمح الله” يتم حله رجوعاً للبنود أعلاه، وفي حالة لم يكن مذكوراً يُحل بالطرق الودية والاتفاق، وفي حالة عدم حله يتم اللجوء للمحاكم المختصة في البلد المعني، ولايحق لأي من الطرفين الإدعاء بعدم قراءة شروط الطرف الآخر أو الموافقة عليها مادامت مذكورة بوضوح قبل التعاقد ومنشورة في المنصات والوسائط الممكنة، كما لايحق للطرف الثاني المطالبة بأرقام هواتف أو وسائل تواصل فرعية او طلب اجتماعات خاصة مع فريق العمل أو أقسام الإدارة أو العقود أو القسم القانوني بدعوى الشكوى أو حل الاشكالات، في حين ينحصر التواصل الرسمي مع إدارة الشركة للحصول على ردود نهائية بشكل كتابي عبر الإيميل المفتوح [email protected]

 والله ولي التوفيق